محمد الشبكشى - السويد بالعربية محمد الشبكشى - السويد بالعربية

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ اضغط هنا لتحديث الصفحة

فضلا وليس امرا 
اضغط اعجاب بصفحتنا على الفيس بوك
واشترك بقناتى على اليوتيوب ليصلك كل جديد
اطفال

آخر الأخبار

اطفال
جاري التحميل ...

قصتى مع عبارة السلام 1998 (عبارة الموت")

مقال حزين شوية  لتجربة سيئة للغاية لا تزال محفورة داخل قلبي 💔
عبارة السلام 98 (عبارة الموت") في فبراير 2006 ، كنت أسافر مع عائلتي من المملكة العربية السعودية إلى مصر وكنا نركب الحافلة الأولى ثم أنتجها للعبّارة وكانت الرحلة تدخلها في غضون 3 أو 4 أيام فمثلا
كنا نمنع عبارة في 4 فبراير ، وصعدنا إلى الحافلة في 1 فبراير ، وكان العالم مثاليًا للغاية ،  و فجأة نشوف برق ونسمع صوت الرعد و المطر و جو أشبه بيوم القيامة و السواق ماشي بالراحة جداً وبدأت عربيات تيجي في وشنا وصوت الشهادة من جميع الركاب بيرن على متن الحافلة. إنه الشخص الذي ينظر إليه. دعوة أخواتنا الذين هم في البحر.
اختتم اليوم بصعوبة بالغة ، بدون نوم ، بالطبع ، واستيقظنا فى الصباح ، وحصلنا على استراحة وبدأنا نرى على شاشة التلفزيون ما الذى حدث في الليلة التي مرت على السفينة التي كان من المفترض أن تغادر الآن.
تتشابك الايادى الرعب والبكاء والمشاعر في البعض منا. نشكر ربنا ، الحمد لله ، ليس لدي رحلتنا ، وفي نفس الوقت لا نريد إكمال بقية الطريق
أهم شىءحدث من السلطات هو أننا تمكنا من التخصص في إطلاق بحري سريع من خلال تثبيته بالخوف والمشهد الأكثر صعوبة الذي محفور في العقل والقلب.
بالطبع ، الحمد لله ، كل هذا قدر ومكتوب ، وما حدث في العبارة يمكن أن يحدث على متن طائرة
ولكن هذه نصيحة مهمة للغاية قدر الإمكان إذا تعرضت لحادث أو كارثة أمامك في مشهد مهيب ، لا تشعر بالراحة وتصلي من أجل الموتى لأن ذلك سيكون ألمًا نفسيًا كبيرًا لك على المدى الطويل
نصلي من أجل موتانا وأخواتنا برحمة

رحمة الله عليهم جميعا 

قصتى مع عبارة السلام 1998 (عبارة الموت")
قصتى مع عبارة السلام 1998 (عبارة الموت") 

عن الكاتب

موقع السويد بالعربية ، أهلاً بكم في موقع السويد بالعربية - ستوكهولهم ! هنا سوف تجد بعض المعلومات عن مملكة السويد وشعبنا باللغة العربية, نتمنى ان يلهمك الموقع لمعرفة المزيد و زيارة بلدنا يوماً ما. حتى ذلك الوقت نتمنى ان ينال اعجابك تصفح موقعنا .. ،

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

محمد الشبكشى - السويد بالعربية

2019